إلتَق بـِ رَنا

أساس بُنيَتي المعرفية علميٌّ؛ إذ درست علوم الطب الحيويّ في جامعة شفيلد في مرحلة البكالوريوس ثم حصلتُ على درجة الماجستير في "تغذية ونُظُم غذاء الإنسان"من جامعة برشلونة المستقلّة.

عَمِلتُ كفنيّة مختبر في شركة "كادبوري"، كما انضممت إلى فريق شركة "مختبرات أبّوتّ للصيدلَة" حيثُ وسّعتُ معرفتي في الأمراض ذاتيّة المناعة. 

ولِأبْنِيَ المزيد على المعرفة التي لديّ حول الصحة والعافية تبحّرتُ في عالم الآيروﭭيدا. ولأتتلمذَ على أيدي أمهرِ ممارسي الآيروﭭيدا؛ انتقلت للعيش في الهند ونيبال حيث أصبحت مُدرِّسَةَ يوغا مُعتمدة وتابعت تعلُّمَ ممارسات التأمل واليَقَظة.

بعدما انتهيت من عملي هناك؛ انتقلت إلى الولايات المتحدة الأمريكية للعمل في مركز "أوشِر للطب المتكامل" حيث ساهمت ببناء منهاج  لزمالة الطب المتكامل.

بدأت منذ ذلك الوقت استضافة وُرَشَ عملٍ عن نظرية الآيروﭭيدا وطَبخِها حول العالم (في الأردن واسبانيا وإيطاليا والنروج كما في الولايات المتحدة الأمريكية).

وقد شَغَلتُ منصبَ رئيس الطُّهاةِ ومستشار المطبخ لعدة شهورٍ في مركز "نوسِن" في النرويج والذي يملِكُه "ألكسندر ميدِن". وتتلخّص المهام التي قمت بها بـ: الطبخ الموسميّ لأعدادٍ من الناس بلغَت ال75، وتدريب الطُّهاةِ للطبخ وفقاً لمبادئ الآيروﭭيدا، وتصميم قوائم الطّعام لجلسات عطلة نهاية الأسبوع، وتغيير بيئة المطبخ، وتقليل هدر الطعام.

السفر المتكرر مهمٌّ بالنسبة لي؛ إذ أن الانتقال حول العالم سواءاً للالتقاء بأفضل الممارسين المختصّين أو التعرّف على ثقافات الشعوب وأساليبها للحفاظ على الصحة والعافية يتيح لي الفرصة لتوسيع مداركي وإثراء معارفي كما يعطيني القدرة على الإفادة من الخبرات الشعبية.

أُجرِي معظم استشارات الآيروﭭيدا عبر جلساتٍ على شبكة الإنترنت، وأقوم من فترة إلى أخرى باستضافة ورش عمل وجلساتٍ علاجيةٍ واستشارية على أرض الواقع وذلك حسب توافري وجدول أسفاري.

أسعى من خلال دمج تقنيات الآيروﭭيدا العتيقة مع فلسفة الطب الغربيّ الحديث إلى إمدادك بالأدوات والأساليب التي تجعل منك طبيب نفسك.

One Minute interview with A Minute Marvel